الأحد، 20 فبراير، 2011

ذهــبت مع المــطر ..





دخلــت منــزلها على عجــلة من أمــرها ، تغمــرها سعــادة حقيقــية ،
وتغمرهــا ميــاة فترتجف بـرداً وتتضــاحك  ولربما كـانت تبكي أيضــاً ..

رأتــها أمهــا على تلــك الحــالة ، فغزى القــلق قلبــها وجرت نحــوها ،
وأخذت تحــاول تجفيفها .. وتعـابتها وتسألها لمَ هي مبتلة كذلك وأي حماقة فعلت اليــوم ، لتصــبح هــكذا ؟
وهي تبتســم ولا تجيــب على أسئلتها وعقــلها في عــالم آخـر  ..

أشعــلت والدتــها المدفــأة .. وأحتنضــتها وسألتــها بابتســامة خفيفة : تبــدين مختلــفة !!
فقــد خرجتِ اليــوم على غــير هــذا الحــال ، مــاذا حــدث ؟؟

أين تلــك الدمــوع التي عـذبتني كل ليلــة؟ ،
وأيـن تلــك الطفلة التــي لا تكف عن الشــكوى ؟
مـا سـر صمتــك وإبتــسامتك ؟؟

نــظرت إليــها وإزداد إتســاع ابتــسامتها وأجــابتها بهـدوءٍ غير معـهــود :
ذهــبت مع المطــر ..

تعجبت والدتهــا ولكنها ابتــسمت لسعــادة ابنتــها ،
وجذبتهــا نحوها وإحتنضتها ، وقــالت في صوت دافىء : أهــكذا وليــكن لنتمنــى أن تــمطر كل يــوم ،
وتــظلين هــكذا طفلتي  ..


إزداد تشــبسها بوالدتــها وراحـت في نــوم عمــيق كطــفلٍ يختــبىء في حضــن أمـه من كـل شيء .

وكــأن المـطر أخـذ كل الحــزن معه ، وتـركــها نقــية كلــونه ..
وزرع بميـاهة الفيـاضة طفـلة جديـدة داخـلها  تبتسم .. وتبتسم وحين تتعب الابتسـام تحتضنها والدتهــا وتنـام ..


07:45 pm
20-2-2011
زهـرة نيســآن .،

هناك 14 تعليقًا:

  1. احيانا تتلاشى الاحزان والهموم مع قطرات المطر فمع انسيابه على جبال الهموم تتفتت شيئا فشيئا لما يحمله المطر من أمل تفاؤل عهد جديد ....

    كلمات رقيقة وخاطرة رائعة
    خالص تقديري لفكرك وقلمك

    تقبلي مروري
    Casper

    ردحذف
  2. كاسبر ،

    بالفعل كما وصفت ،
    هموم الجبال تفتتها قطرات المطر ..
    رائع ما وصفت ..

    تسلم على كلماتك ومرورك ،
    ودمت بكل الخير ..

    ردحذف
  3. عزيزتي زهرة
    يا ليتها تمطر دائما كي نراك تبتسمين وتتفتح الورود على خديك وتبقي تعانقين حلم الطفولة الجميل
    دمت بخير يا فراشة المدونين

    ردحذف
  4. شعور غريب .. كأنني رحت معها و مع المطر ..
    جميلة أنت و كلماتك :)

    ردحذف
  5. غاليتي جرة ،

    وانا بتمناها تمطر على طول ،
    منو خير ومنو إحساس رائع ..

    تسلملي كلماتك ،
    وما انحرم وجودك ..

    دمتِ بخير يالغلا ..

    ردحذف
  6. هـديل ،

    جميل إحساسك بالكلمات ،
    وأنتي أجمل بالتأكيد ..

    تسلم طلتك ،
    نورتِ المدونة ..

    ردحذف
  7. ليتها كانت هكذا في الواقع ايضا تغسل قلوبنا من الهموم والاوجاع
    احساس رائع حبيبتي سلمت اناملك
    حبي واشواقي

    ردحذف
  8. غاليتي ،

    هي كذلك بالفعل ،
    ولكن علينا أن نسبح معها بعيداً ..

    ليس بأجمل من إحساسك ،
    دمتِ بكل الحب والخير ..

    ردحذف
  9. السلام عليكم

    ***

    خاطرة رقيقة ومعانى رائعة حقا
    وانا اعشق المطر لانه يزيل الهموم بلونه الشفاف
    بعدما تتلوث العين بعوادم وسواد يؤذيها

    بارك الله فى قلمك
    وفى انتظار جديدك دوما

    ردحذف
  10. وقد يكون المطر امر رمزي لشئ يطرا علينا فجاة كالمطر فيغسل ما فينا ويطهرنا
    تقديري واحترامي لاسلوبك الذي يزداد نضجا دائما

    ردحذف
  11. صحيح المطر بيريح احيانا بس مش بيقدر ينسينا همومنا
    ياريته كان يقدر كنت فضلت تحته ليل نهار
    بس بجد جميله اوى
    تسلمى ع رقتك

    ردحذف
  12. دكتور هبة ،

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

    تسلمي على كلماتك الرقيقة ،
    وليست بأرق ولا أجمل من أحرفك ..

    دمتِ بكل الخير ..

    ردحذف
  13. سندباد ،

    قد يكون المطر رمزي ،
    وقد يكون المطر ذاته ..
    في كلا الأمرين النتيجة تهم أكثر ..

    فإزالة الهموم وذوبانها هو المطلوب ..

    دمت بكل الخير ..

    ردحذف
  14. روز ،

    أنا عند رأيي ،
    إن المطر بيذهب بكل هم فينا ،
    فقط إن تخلينا نحن عنه ولم نتشبث به ..

    دمتِ بكل الخير ..

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...