الأربعاء، 24 فبراير، 2010

واخيرااا ألتقينا ..






اليوم .. حقا كان اليوم هو الأجمل ..

التقينا ،، كنت أخشى أن يحدث اختلاف بيننا ..

ولكن ولله الحمد وجدت نفسي كما أنا ..

ولكم أن تشهدون ؟؟

لم أصوركم بخيالي ,,

فقد صورتكم حروفكم من قبل ..

بقلب نقي و ثغر باسم ..

يا من كنتم لقلبي مالكون ..

أشهدت الله على حبي لكم ..

واليوم كنتم بالفعل لي آسرون ..

كم كنت أود أن تطول الساعات ..

ولكن هيهات ..

هكذا هو وقت الفرح ..

دائما يمر كلحظات ..

ولكنها والله لأجمل اللحظات ..

وأحلى الذكريات ..

ادامكم الله رفيقات غاليات ..

وجمعنا على الخير في الدنيا وبعد الممات ..

في جنات قطوفها دانيات ..

وأخيرا التقينا وابتسمت عيوننا لامعات ..

وكنا في فرح باسمات ..

فاللهم اجعلنا للفرح دائما باعثات ..

اليكم اهدي حروفي المبعثرة بين هنا وهناك ..

لكي اسجل فقط ذكرى يوم جمعني معكن يا أجمل صديقات ..

لكًن حبي وأشواقي و وأرق الكلمات ..

***

حقا لا أريد أن أنهي خاطرتي ،،

فهي بلا نهاية طالما كنتم للروح دائما مقربات ..


وان تلاشت من القلب النبضات ..

***

احبكم في الله

منة ،،

now

الاثنين، 15 فبراير، 2010

أنا وجدي ..


صفحات من دفتري ..

اولى صفحاتي ،،

أنا وجدي ..

مقدمة :: أنا لم أر جدي ولكني أحبه جداااا وأحس أني بالفعل أراه وأحكي معه
ويغمرني بعطفه الذي طالما حكت لي أمي عنه ..
رحمه الله وجميع أموات المسلمين ..
اللهم آمين ..

وتلك إحدى حكاياتي مع جدي العزيز رحمه الله ..

أنا وجدي ..

سرت يوما في طريق ورأيت ما يدعو للعجب ..

قلوب لأناس صارت كفحم الحطب !!

رجعت لجدي خائفة ارتعد ،، قال : صغيرتي ما الخطب ؟؟

قلت : جدي ماذا ينبض في صدري وصدرك ؟؟ او هي قطعة خشب ؟؟

قال : لا طفلتي إنه قلب البشر !!

قلت : يا جدي إذن أهذا القلب من حجر ؟؟

قال : ما بكِ يا صغيرتي أجيبي على الفور ؟؟

قلت : جداه لا شيء سوى إنني وحيدة بلا درر ..

فالتفت متعجبا قال : أوتريدين من الجواهر سرر ؟؟

قلت : وما عساها تفعل لي بريق الزمرد لو كثر ؟؟

إني أريد كنز الصداقة ورباطه ذاك الذي أثمن من ذهب الحفر ..

لمَ يا جدي رأيت القلوب حطاماً من بشر ..

ولمَ صارت الصداقة عهود اتخذت الهواء حبر ؟؟

جداه لم أنت ساكت أأكثرت من الثرثرة ؟؟

يا طفلة تبحث عن عهد الصداقة أنا حائر ..

جدي ألي أن أتخذ صديقا ويكون طائراً ؟؟

كيف ؟؟ والطائر لا يستقر في مكان واحد ودائما مهاجراً ؟؟

هكذا هم أصدقائي يا جدي ،، دائما مهاجرون بلا أن يكون لي عندهم أدنى خاطراً ..


تمت بحمد الله ،،

بقلمي ..


الأربعاء، 10 فبراير، 2010

ومضة


اوقفت قلمي عن الكآبة ،، لا عن الكتابة ..

ولكنني اشعر انني قد حكمت عليه الآن بالموت !!

اعرف انه عاجز على ان يكتب غير جرح ،،

ولكنني وعدت نفسي انني سأكتب ولو مرة فرح ..

هذا تحد ولنرى ،، من منا يا نفس سيكسب ؟؟

أنا أم أنا ؟؟

السبت، 6 فبراير، 2010

بلا معنى ..







بدأت حقا امقته ..

ذاك القناع .. وبدأت ابحث عن ذاتي ..

ترى اين ساجد هذا الذات ؟؟

أقريبا ام بعيدا إن لم يكن قد أختفى !!

تلاشى كم يتلاشى عالمي ..

الكل يبعد ، وهناك من يهرب ..

ومن منا يختار الفراق ؟

هم بالقرب ولكنهم مفارقون !!

عجبا ماذا أقول ؟

هل هم بالفعل موجودون ؟؟

ام انها خيلاتي من تراهم فقط .

انني بالفعل اراهم ،، لكن :

سحقا لا اشعر بهم ولا يهم يشعرون .

وماذا بعد ؟

أسأظل اشرب من هذا النهر ؟

وإلى متى ؟

سأظل اكتوي بنار ليست هي ناري ؟

سأظل ابكي على حالي ؟

ساغني وحدي واطرب من موالي ؟

حاولت ان ابعد واهرب ،

لعلي اريحهم واجد لنفسي راحتي ..

حاولت ان اقسو .

ولكن قسوتي على نفسي كانت بلا معنى .

كمن يصرخ في الحجر !

وينتظر ان يتفتت من جهر صوته .

جنون في جنون ،

خوف وارتياب .

همة مثل السحاب ..

واخرى تسير وسط الضباب .

لست ادري من اكون ؟

ضياع هذا ام اثملتني الشجون ؟

سئمت القلم وادمنت الالم .

حتى ان دموعي باتت جافة وهي تنهار !

صلبة باردة وكأنها سئمتني هي الاخرى ..

اخاف ان اكتب بلا معنى .

وان اعيش بلا معنى .

وان يقال يوما كانت ليس لها معنى !!

*****

يتادونني منة واريد حقا ان اكون ..

*العنوان مقتبس *

الخميس، 4 فبراير، 2010

كانت هنا






*..][
كانت هنــــــــا ،،

ولكنها لم تعد ،،

رحلت دون ان تخبرني بانه آن الرحيل ،،

ولست ادري بما سأصف هذا الرحيل ..

طعنة في قلبي ونفسي ..

فتتني ، جعلتني ،، لا حطاما بل اقل بكثير ..

كانت هنــــــــا ،،

لم اشك يوما انها قد تفعل هذا بي ،،

سوف تنوي الرحيل وتختبيء وتعلن انه لا بديل ..

لم افكر يوما انني ساستقيظ لاجدها لم تترك لي حتى الذكريات بلا حتى اطيافها اقتلعتها معها ..

لا اعلم كيف اصبحت بهذه القسوة ،،

لا انها ليست كذلك ..

انها تلك الرقيقة البريئة ..

مرآة روحي واحلامي ..

لست ادري من تكون وباي ذنب عليها اهون ؟؟

ليتني اعلم له سبب ..

لقطع مني هذا العجب ..

ولكنها ارادت لي التعب ..

فقد قطعت كل حبال الوصل ..

وصرت في رحلة البحث عنها لا املل ,,

مع انها لم تترك لي اي امل ..

في ان تعود وتبقى ،،

وتبقى ها هنـــــا ..

كما كانت يوما ..

فقد ،

كانت دائما هنــــا
*..][

######

في ذكرى رحيلك !!!!

فراشة زرقآآآآآآآآآآآآآآآ ..

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...