الأحد، 31 أكتوبر، 2010

أمـــل ..







 نفحة امل رششتها على ثيابي

وبسمة رسمتها على شفاتي

ونظرة تفاؤل زرعتها في عيني

وانطلقت في دربي الأخضر 

ابتسم في وجوه كل البشر
 
أسير ولا أبالي بالخطر

ظنني البعض قد جننت


ولكني أبدا ما فعلت

فقد كنت قد أكتفيت


ومن الهموم والأحزان تشافيت


ولوحدتي قد لعنت


ومضيت


مضيت في درب جديد 


أرى ألوان من بعيد


وأرى النور السعيد


فلتدعوني أمضي ولا تدعوني أعود من حيث أتيت




...


تمت بحمد ربي

بقلمي الصغير 

26-10-2010
1:55 am 


السبت، 30 أكتوبر، 2010

حماقات طفلة









أرهقتهم حماقاتي 
وطفولتي المتأخرة 
وحب تملكهم دون وجه حق
وغضبي لأتفه الأشياء
وخوفي الزائد عليهم



أرهقهم حبي لهم
لأنه كان يخنقهم
ولأن اهتمامي كان يتعبهم
لأني أردت أن أحبسهم 
معي فقط ومعهم

عُذراً أحبائي
اكتفيتم من الطفلة
وأنا أيضـاً أكتفيت
سأعمل على تغييرها
دون أن أترككم أو تتركون
سأحاول جعلها تنضج
وترى الدنيا بنظرة أكبر
وأن تخرج إلى العالم وتترك غرفتها الصغيرة
وعالمها الصغير بألعابها الجميلة

سأحاول جاهدة أن أعلمها الحياة
ليس لإنها تهوى الحياة
فقط لإنها لا تريد أن تخسركم
تريدكم وبشدة دائماً معها
حتى في أحلامها

عذراً لم أتخلص منها نهائياً
فقط أحاول ألا تتعبكم تصرفاتها
وأن أحافظ على حبكم ووجودك جانبي .




منذ زمــن ...
زهرة نيسآن ،



الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

أفــكار مبــعثرة




أفــكار مبــعثرة






أفتقدك
ليست مجرد كلمة تكتبها أو تنطق بها ..
إنه معنى نفتقده ، وإحساس ضائع ،
ما عدت أجده .

. .
مع إنني أفتقدهم في كل لحظة من حياتي ..
أفتقد بسمتهم و ضحكتهم ..
أفتقد وجودهم بمشاكلهم وأحزانهم ..
والأكثر أني أفتقد كل شيء فيهم وأفتقد نفسي بداخلهم ..



التهميش
هو أن يضعك أحدهم على إحدى رفوفه ، فأنت غالي الثمن لكن عند الحاجة إليك فقط
ولا أريد الإكثار في الحديث عنه ، لأنه شعور مؤلم جداً ، ما أقساه !!
ولأنك ستمل الرف سريعاً وتمل صاحبك حتى ،
وتشعر بالندم والألم على حالك وحاله .. وترفضه ، وترحل لعله يدرك قيمتك ..



الحب
أصبح من المسليات .. وسياع قريباً في القطارات !!
وعليه أعلى التخفيضات ..


إنكسار
لا شيء ينكسر ويعود كما كان .. أبداً ، لا بد أن ترى أثراً للجرح ..
فاحرص على ألا تنكسر داخل من تحب .. أو ينكسروا هم بداخلك .

خسارة
أن أعيش تجارب الـآخرين وأتألم ..
وأن يمر العمر ولا أتعلم ..
أن أحلم باللا شيء .. 
 وأمضي إليه بكل شيء ..
وأن أزرع بسمة .. لأحصد جرح  ..


هـروب
مـــــا أصــــــــعب أن يــــــــكونوا بجانبك وقت لا تحتاج لهم ,, وإن احتجتهم فهم كفص الملح الذائب على حد قول البعض
إحساس 

هو أسرع وسيلة اتصـال .. مهما كانت الأمـاكن بعيدة .. تبقى الأرواح متلاصقة .أشـعر بهم بكل كيانك وإن غاب وجودهم .. وكن واثقاً إن إحسلسك سيخترق قلوبهم .

نهـاية 
لكل بداية نهاية .. سواء أعجبتك أو أنتقدتها بشدة ..
فأحرص أن تتعلم من النهايات حولك .
. . .

تمت بحمد ربي 
بقلمي الصغير
زهرة نيسآن ،

5:29 pm
20-10-2010



Night whispers





Night whispers




No one ,
just you and darkness
just you with sadness
and feeling useless

sad music is playing
your tears is crying
your soul is disappearing

silence voice is increasing until you can't stand
trying to escape and fail
trying to get some help

no one
no one here
just you suffer
and you look to recover

Fears take you as its place
all you can do is to face 

Whispers come from everywhere 
your heart beat is going to disappear

you can't catch your breath
and you have to see the faith 

your are alone

Alone .. it's a hard feeling and a sad word  ,
Alone .. it's a dark night without the moon ,
Alone .. it's me today and day after day .

Alone ...

and waiting for sun shine !!

winter bird

ابتسامتك عنواني [ اهداء بقلم كارمن الي فراشتي الرقيقة فراشة زرقا ]





ترافقك عيناي حيثما تكوني واتخذت قلبك مسكنا


تهفو اليك روحي لتستمد منك الحياة واحتلت روحك مكمنا


وصاغت من ابتسامتك اجمل الاحتفالات


ودونت لأجلك ارق الاشعار والكلمات


يا زهرة يفوح عطرها يزين أحلامي


يا احن قلب عرفته سنوني وأيامي


يا ارق نسمة قلبي تمناها
يا انشودة حب كياني تغناها


يانغمة الشوق الحنون
يا ساكنة الروح والعيون


يا من اهديتني قلبك وروحك ينير لي الطريق
يامن كنت خير رفيق وخير صديق


بل انت سعادتي وابتسامتي وانفاسي
انت روحي وكياني واحساسي


عيونك مرآتي وابتسامتك عنواني
غيابك يقتلني ودموعك تثير اشجاني


تمت
12:20 a.m
20/10/2010

اردت ان اضع قطعة مني في مملكتك حبيبتي
فجاءت تلك الكلمات لا تعبر عن جزء من الحقيقة
فاقرأيها بقلبك حتي يقرأ ما تخفيه السطور

الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

شتاء قلب




رغم أني أعشق الشتاء 
وأهوى ذاك البخار المتجمد
وأعشق حبات المطر ورائحتها
وأهوى السير تحتها





إلا أن شتاء قلب 
هو شيء مختلف
هو قلب بارد كالجليد
لم يعد ينبض .. ونسي رعشة الشتاء
ولكنه كان سبب المطر
أمطار الدموع .. تلك الأنهار
التي لا تجف طالما جرح القلب

هو قلب يعيش حياته دائم العمر في شتاء
لا يُرى منه سوى العواصف
لا يسمع منه سوى صوت رعد مخيف
ولهيب الشوق عنده من ثليج

إنه قلب تم التحفظ عليه في درجة حرارة تحت الصفر المئوي
إنه قلب قد أحاط نفسه بأسوار حنى يمنع الهوى أن يقترب منه 
إنه قلبي الذي بات يرفض أي نبض .. بات يكره صوت الدقات
وأصبح في مأمن .. بعيداً وحيداً وغير سعيد .،
ولكن عزائي الوحـيد في آمـانه .

 "هذا أفــضل " ابتســامة عقلي التي لا تتركني أبـداً
وأختـار عقـلي أن ينبـض ويفـكر معـاً 
حتى يـريح قلبي ويتركه ليتمتع بشـتـائه
شـتـاء قلب 

تمت بحمدالله ,
بقلمي الصغير 
زهرة نيسآن
 ..

7:20 pm
18-10-2010

السبت، 16 أكتوبر، 2010

أنا فين بلادي ؟؟







الدنيا دي غريبة اوي يابا 
اغرب ما فيها البشر نفسهم
كل ما اقول فهمتهم
القى اني ولا عرفتهم


ناس غلابة وناس طيابة
الف حكاية في وشوشهم يابا
ده شايل هم ولاده
وده مش لاقي زاده

وكل يوم ابص ادور
على ضحكة صافية 
على بدر نور 
الاقي حزن ووش متكدر
الاقي هم ومزاج متعكر

وعجوز بيبكي .. مبقاش بيحكي
ماهو شاف كتير .. وشال كتير
ولو عليه .. مايقولش حاجة
بس يابا ذل الحاجة .

والتفكير
آه منه التفكير
مرض العصر الخطير
ناس ماشية تكلم نفسها
تقولك طيب هنعيش  منين ؟
ندبء .. نحوش ولا ناخد قرض
والقرض قالوا لازمله ضامن
وفوايده اضعاف اضعاف قيمته

ولحد امتى الصبح بدري
الاقي دمعة في عيون حزينة
والاقي طفل بيبيع في مترو
اتوالدوا فيه وفي قلبه كبروا
وتشوف في وشه تجاعيد كتيرة
الطفل شاب.. الطفل غاب
ماعدش فيه غير ناس كبيرة
وهموم كتيرة

وتقول لمين وتعيد لمين
ده الناس ودنين
واحدة من طين والتانية عجين
سامعني يابا 
ابنك حزين .. ابنك حزين

على حال بلاده
على فقر زاده
وتاريج جدوده
وولاد ولاده

وكله راح وكله عادي
وانا فين بلادي ؟؟
أنا مين بلادي ؟

تمت بحمد ربي ,

فـرآشة زرقـآ

12:27am
16-10-2010

الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010










أسدلت ضفائرها
وأرتدت فستانها الفيروزي اللون 
والذي كان أشبه بلون عينيها
كحلت عينيها ليظهر بريق لونهما
وأشعلت شمعتين رقيقتين ذويا رائحة فواحة
وأدارت بعض الموسيقى الهادئة

وجلست على المنضدة 
وبدأت تضع عشائهما
ككل ليلة وحدها 
تنطفىء الشموع ، فتقيدها
وتعاتبها و لأنه لا صبر لها

تبتسم وتهدهدها " سيأتي قلت لكِ سيأتي " .
تنهمر دموعها ، فتزجرها 
وتكتم آهاتاً وتدفنها
وتستمر في النظر للطعام
حتى تسقط في دوامة المنام
غصباً 
فهي لو تملك لظلت متيقظة
عسى يمر طيفه يوماً
ويخبرها أنه سيرجع
لإنها
تخشى الأحلام التي باتت تعرف الحقيقة
والتي لا تريد أن تستمع إليها
وباتت تكشفها لها حينما تغمض عينيها

تستفيق في اليوم التالي 
لتفعل كما فعلت 
لا تؤخر ولا تقدم
ومازالت تنتظر 
وتنتظر 
حتى مل الانتظار أمرهـا .

ولكنه أيضاً لم يرفق بأمرها
فهي من باعت 
وهي من هجرت حبيبها
وكان جزاؤها
أن رحل دون وداعهـا
ففقدت صوابها
وبقيت ما تبقى لها
تنتظر أن يعود الأموات أحياء
تنتظر عودته المستحيلة

تمت بحمد ربي ,

بقلمي الصغير

فـرآشة زرقـآ


12-10-2010


لا أعرف إن كانت خاطرة أو قصة ،
ولم أجد لها حتى عنوان ..
مجرد فكرة دونها قلمي .

تفاصيل الرحيل ..










آلـمني الـرحـيل كثـيراً ,
غـير إني مـارحلت .
كل ما فعـلته هو إنني أعددت عُدة الرحـيل 
أعـددت حقيبتي وجمـعت بهـا كل ما أستـطيع أخذه معي 
أرتـديت معطفـي الطـويل .
ولملمت شعري المنسـدل على ظهـري
وربطـه ولم أنـس أن أغطـيه ،
وارتديت نظارتي السوداء
لم أنـس أي شـيء
وبـكيت بكـيت كثـيراً
على كل ذكـرى وكـل حـلم ..

فهكذا يفـعل من يـرحل .
خـرجت من باب منـزلي
مـودعة كل شـيء حـولي بنظـرات أخـيرة 
وأغلـقت البـاب خلفـي
وتجمـدت
نعم لم أحــرك سـاكناً لفتـرة من الزمـن ..
ظللت شـاردة الـذهـن .
أقـدم قـدم وأؤخـر الأخـرى 
ارتـجف 
كلما فكـرت إنـي راحـلة 
إنـي سـأتـرك كـل شـيء
أنـاس أعتـدت وجـودهم
سـأترك جـدران حفظتها
ومـكان بات ملجـأي الأول والأخـير

أسـتدرت وعـدت أدراجـي
لم يتـعبني الرجـوع كثـيراً
جل ما فعلته هو إنني وضعت المفتـاح في ثقب الباب وأدرتـه

وعـدت 
رغـم إني مابـعدت إلا خطـوات
لكنـي أشـتقت إلى كـل شيء
وبكـيت لأجـل ذاك الشعور داخلي
بكـيت لإني أكتـشفت 
إنني سـأترك كـل شيء إلى المجـهول وهو اللا شيء في هذي اللحظة ،

أدركـت أننـي إهتـممت بتفـاصيل الرحـيل الخـارجية
نعـم أعـددت كـل شـيء 
ولكن نسـيت ان أعـد نفـسي أولـاً لــذاك الـرحيل .
لم أكـن أدري ان للـرحيل تفـاصيل داخـلية ..
وضعت كل شيء مكـانه كمـا كـان
وأكتـشفت الـآن أني طـائر يخشـى أن يبتـعد عن عُشـه .
وإن لم يعجبه ،
فقد صـار أمـراً لا بـد منه ..
يعشـقه وإن كـان يرهـقه كثـيراً ..


تمت بحـمد ربـي ,
بـقلمي الصـغير ..
فـرآشة زرقـآ 
3:52 pm
13-10-2010



الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

It's hard to say goodbye .








with you 
i reached the sky 
with you
i could fly
with you
i never had to ask why

but now 
it's hard to say
yes hard to say
and harder to go away

without you 
how can i breath
you are my air 
my smile dear
and how can i live
and you take my soul
and take me all
and left my leavings small

oh , no it's time
this is the clocks rhyme
they play and play
to say 
it's time to say goodbye

and my heart still singing
it's hard to say goodbye .


Winter Bird
4:16 pm
12-10-2010

Life frame .




 Few words are said . my heart is afraid , they say goodbye ,
i asked but why ?

baby girl is crying , no way they're moving , she shout please wait , 
silence voice was great .

lonely is too hard , and the heart must adapt , it's life we live ,
it's happy , cool , bad and sad all the day .

after time passed she smiled, for memories she cried, for them she need ,
but stronger she became and that is the life frame

one comes one goes , and picture all the time renews .

winter bird 
2:59 am
Today.

My heart 's autumn







My heart 's autumn 


alone and without you
you are so near but far you too
you make me love
and know how is hate also ?

i miss your words 
i miss you voice
your laugh , your tears
your sadness and your fears
for me , just me .

come back or leave
don't be between
here or not
love me or me 

my heart becomes dry
like the leaves of autmn
but i want to fly
but how i can do ?

i wait and wait
it's a year after year
you promise and promise 
and you disappear

I'm waitng to the winter
may be you remember
the start of the story
what
was under the rain
your eyes and mine
and the bright of love shine


winter bird
first try to write into English


الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

وكـان لا بـد أن أرحـل ..





كثيراً ما كنت أفكر في الهـرب

لكني هذي المرة عزمت الرحيل

وكـان لا بـد أن أرحـل 

لملت أشيائي و جمعت ذكرياتي في قلبي

ورحلت

إلى أين يا نفس ؟

لا يهم طالما ابتعدت 

فالبعد كافي لعقل أرهقه وجوده بينهم

ولقلب تحطم على شطئانهم

استدرت مودعة ذاك الجدار الصامت

لم يكن سوى مجموعة الأشخاص الذين انتزعوا قلبي

وفي أقرب وقت مزقوه وألقوا به

لم تدمع عيناي رغم إني عهدتها في ساعات الرحيل باكية

شكرت لها جميل صنيعها

وتقدمت في خطواتي ذات الطابع السريع

وبت أجري كطفلة تحلق في السماء

كنت أهرب وأهرب وأنا في غاية السرور

حتى ابتعدت كثيراً ولم أكن أدري بأي أرض أكون

تملكني الخوف كثيراً فلم أعتد على الغربة يوماً

وضعت نفسي على الأرض وطفقت في البكاء

بكاء مرير على كل شيء

على حياة عشتها .. وأناس عرفتهم .. 

ولكن عزائي أن كرامتي مصانة 

وقلبي قد جمعت حطامه

ووضعته أمامي وبدأت بتجميعه 

يالهـذا القلب ويا لذكرياته

" سيهون كل شيء .. سيهون كل شيء "

هكذا ردد عقلي 

" فالبعد قادر على أن يضمد جراحه "

فتبسمت لكلامه مدعية التفاؤل والأمل

ووضعت قلبي مكانه 

ونبض أولى نبضاته الجديدة

نبض ليحيني .. ليحميني .. لأجلي

ليست من الأنانية أن أعيش وحدي

طالما رفض المجتمع وجودي بينهم .

تمت بحمد ربي .
فـرآشة زرقـآ .

1:21 am
8-10-2010



خالص الشكر والإحترام والتقدير للجميع .

blue butterfly




الخميس، 7 أكتوبر، 2010

¤§¦ دقات ساعة ¦§¤ (( خاطرة ذات طابع خاص )) بقلم كلٍ من ,,فـرآشـة زرقـآ ,, كارمن ,, كاسبر




دقات ساعة
  ,,
خاطرة ذات طابع خاص ,,





عقارب الساعة تمضي في بطئ
تتردد دقاتها وسط السكون في ساعةٍ متأخرةٍ من الليل
ولا زالت تتصارعُ الافكارُ في عقلي .
تأبي أن تتركني وشأني.

استلقيت علي الفراشِ وأنا احاولُ الاستسلامَ للنوم ..
وهو يرفض المجئ ‏
اتوسل إليه أن يأتي ويأبي الخضوع
أصبحت تلك الدقات طرقات مدوية
افقدتني صوابي واصابتني بتوتر شديد ..

اشتركت في احتلال عقلي مع تلك الافكار المتأرجحة التي انتابتني
ضاق صدري ..

لم اعد استطيع التقاط انفاسي
كرهت جميع الدقات حتي دقات قلبي
تمنيت لو توقف الرنينُ ..

تصبب العرق غزيراً علي جبهتي
ولا زلت اصارع تلك الافكار
توقفت في حلقي صرخة قوية عاجزة عن الخروج
تلاحقت أنفاسي
انطلقت صرختي قوية تشق السكون ..
ثم افقت من كابوسي البشع ..

‏ التقطت كوب المياه من جانبي
ارتشفت بعض القطرات ..
ثم استسلمت للنوم من جديد ..
ولا زالت الدقائق تمضي والدقات تتردد بكياني 

أي دقات تلك التى تقشعر الأذن عند سماعها
رغم صوتها الصغير إلا أنه كالمطرقة حين يعم الهدوء طريق الترحال
أو كطبول الحرب في ميدان القتال
إنها دقات ساعة
حين تجلس بجوارها في ليل غامض قد أُسدلت ستائره
ينتابك شعور بالقلق والخوف معاً ولكن لما هذا !
ألم تسأل نفسك ما السبب في ذلك ؟
أهي حيرة من أمر مجهول لا تعلم عنه شيئا
أم قادم آت إليك ولم تستعد لملاقاته
أم انتظار حبيب لن يعود
أم ماذا ؟
هي تُكمل في دربها بلا هوادة
تاركة حقائب الذكريات ..
وبكاء الآهات
تزيد دقاتها وتعلو أصواتها
وما بأيدينا لنفعله !
غير أن ننتظر مترقبين فزعين
من صرخة غياب
أو دمعة عذاب
أو موت يطرق الأبواب ..
يغشاك النوم ثم تفيق ..
لتجدها ماضيةً سائرةً
تسعى والكلُ يسعى مِن حولها
منتظرين الصمت لأجلها
لتهدأ قلوبُهم ..
وتنطفأ أحزانُهم ..
ثم يأتي مصيرُهم

خوف - قلق - حيرة
وعدة ارتجافات داخلية

دقات ساعة تهذي بجنون
كنبض قلب مفتون

ثوان ودقائق وساعات تعلنُ الرحيل
وكل شيء مستكين ..
إنكسارات هنا وجروح هناك
قلوب تنتظر على نبض الساعات
وقلوب تدعوها للتوقفِ عند هذي اللحظات

وهي لا تستمعُ إلا لقلبها ..
تتحرك في تناغم موسيقي ..
منشدة بخطواتها توتر داخلي

أوقات أراها تتمخطرُ في بطء. ثابتة ، وكأنها الجليد
وأوقات لا أعد أرى عقاربها من فرط سرعتها الشديد
وها هي ترحل عنا
آخذة معها ذكريات السنين
آخذة أحلامنا والحنين

ولا أملك سوى الانتظار
انتظار يجرح الأنين

ولكن هي الحياة لحظات
تخطو على رسلها
ونمشي على صوتها
دقات ساعة .

,,,


تمت بحمد الله وفضله ,,,



الخاطرة بقلم كلٍ مِن /

فـرآشـة زرقـآ
Karmen
Kaspar

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...