الاثنين، 23 أبريل، 2012

أي الفصول أنت ؟الفصل الأول : شتاء لندن .






أي الفصول أنت ؟ الفصل الأول / شتاء لندن .





 يقولون أن شتاء لندن بارد جداً فهل أنت مثله ؟

 كلا يا سيدي لقد عهدتك أبرد من القارتين القطبيتين التي أوشكتا على أن تذوبا وأنت كما أنت ..

 يجتاحني الصقيع حينما أكون بجوارك ،

 تعبث بي عواصف الغضب من جمودك هذا ..

 فلا أنت تشعر ولا أنا أتراجع .!

 أيكون السبب عشقي لذلك الشتـــاء ؟

أولأنك تشبهه إلى مدى بعيد أعشقك !؟

 ربما أنا فقط أنتظر المطر فالمطر يذهب البرد عادة

 وأنا أعشق ما أعشق في الشتاء هو السماء الممطرة

 وأمواه المطر التي تغمرني فتحييني كأنني أرض مقفرة تشتاق حبات المطر ..

 ترى سماؤك متى تمطر ؟

فتحيي عشقك داخلي من جديد .. لتذيب عنك ذاك الجليد ..

أمطرني بعشقك .. بحبك .. أمطرني إحساسك المرهف كزخات المطر .!

 فرغم حلاوة البرد إلا أن المطر يحليه أكثر ..

فلتكن لي يوماً سماءاً ممطرة ، تراقصني تحتها رقصة أبدية .

 ..

 وأرحل بعدها بكل فصولك

 ولكن  قبل أن ترحل أخبرني  .. أي الفصول أنت !؟


منة سامي . 
شتـــاء 2012

هناك 6 تعليقات:

  1. هو كل الفصول
    تحياتي لابداعك
    خاطرة رائعة

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم يا دكتور ،

      نورت .

      دمت بخير ..

      حذف
  2. رآائعة منة ..
    بل أكثر من رآائعة ..

    كلمات رقيقة و رآاقية ..

    اممم ..
    لا أوافق أستاذ مصطفى هو فصلٌ غير معروفٍ بعد !
    فصل القلب !

    دمتِ بخير ..

    تحيآاتي لكِ ..

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي يا دودو ،

      هو كل الفصول ولا فصل هو ..

      دمتِ بكل الخير والحب :)

      حذف
  3. نفس الاحساس اللى بحسه لما بسمع ماجده الرومى

    معنديش شىء محدد اقف عنده

    الخاطره كلها حالة من حالات السمو فى المشاعر

    تحياتى الدائمة لعذوبة كلماتك

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم يا إسلام ،

      أعشق إحساسها ماجدة الرومي ..

      وتسلم على المجاملة الرقيقة ،

      دمت بخير

      حذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...