الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

هذيان مرآه .





جلست أمام مرآتها تهذي ، تمسك مشطها كميكروفون ،

بدأ البث ، فقالت :

مؤلم هو ذاك الشعور بداخلي ،

كيف هو ؟

لا أعرف ..

مزيج من الوحدة والألم والشعور بالبرد في ليالي الصيف الطويلة .

سكون وهدوء يتملكني أو لعل البرودة أصابتني بشيء منها ،

رغم كل ما يحدث .

شيء ما داخلي يرفض الإنهيار 

يجبر عيناي على ألا تبكي 

ويجبر شفتاي على الإبتسام

وربما يجبرني أيضا على الضحك بشكل هستيري .



أتعجب منه ومني !

لأني أجاريه وأسايره مع أنه يضايقني ..

تمنيت أن أفعل مثله ولكني سأقف ضده .

سأجبر عيني على ان تدمع ،

سأعتصر دموعي من عيني رغماً عنه وعنها ولربما عني أيضاً .

دمعتان !!

أهذا كل ما جادت به عيني ،

بل دمعتين وإبتسامة ساخرة !

آه تشتق صدري .. 

وتنتهيدة تبتلع صمتي ..

أهلك نفسي في الكثير من الأعمال ،

وأؤديها في وقتها بلا تكاسل ولربما أفعلها عدة مرات ..

أكتب الكثير من الكلمات هذي الفترة رغم حالة الكساد الحبري التي كانت تتملكني منذ فترة ،

ولكني لا أقرب ذاك الجرح أبداً ،

لا أنبش فيه بحثاً عن كلمات ..

لأنني أعلم انه ما يحدث لي.

سأبقيه نائماًً كما هو .. يسبب لي الحيرة والتخبط .

ولكنه يبقيني هادئة .. قوية.

يبقيني مبتسمة رغم آلامه .
فليبقى هو يؤلمني ويضحكني .

ولتبقوا أنتم تتابعوه بمزيد من الحيرة والتشوش ..

ولأبقى أنا أحدثكم من أمام مرآتي في شيء من  جنون ..

وتصبحون على وطن ،، تماماً كما قال " محمود درويش" .


أغلقت مرآتها وذهبت لتنام ، بعدما أستمعت لنفسها في شيء من البلاهة 
أو ربما كما قالت هي : هو شيء من الجنون  .




 .  .  .


 زهرة نيسآن .،



هناك 10 تعليقات:

  1. صباحك غاردينيا زهرة نيسان
    هو هذيان روح تلك الأنثى أمام مرآتها كثيراً مانحتاج تلك المرآه التي تعكس مابي أرواحنا حتى تثرثر ونشعر حينها بـ الراحة فبعض منا كتبه الحبر في لحظة هذيان "
    ؛؛
    ؛
    جميل صباحي حين بدأته بـ حروفك
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. انها فضفضة من نوع خاص
    فضفضة للنفس حين لا تجدين شخصا يستطيع فهمك غيرك
    تحياتي لكلماتك الرائعة وقلمك الراقي

    ردحذف
  3. ما اجمل ان نتحدث مع انفسنا ونقول ما لا نستطيع ان نقوله للاخرين ربما نرتاح وربما نجد حلول وربما نجد اننا اخطانا وربما نتعلم ان الصمت مع الاخرين نعمة
    تحياتي لتلك الفضفضة الرقيقة

    ردحذف
  4. ريماس ،

    حين تحدثين مرآتك ،
    تستمعين إلى صوتك ..
    وتفرغين روحك مما يملأها من عبرات وكلمات .

    لربما وقتها نرتاح ،

    نورتي بطلتك الرقيقة .

    ردحذف
  5. مصطفى سيف ،

    أعتقد أنني كنت أخفي عن نفسي أنها فضفضة ،
    أستمع إلى نفسي في شغف لعل لديها جديد لا أعرفه وتريد إخباري بي ..

    نورت بمرورك الدائم ،
    دمت بخير .

    ردحذف
  6. سندباد ،

    حين تكشف لنفسك الحقائق ،
    وتكون أنت سرها الدفين ،
    وتكون هي صديقك التي تستأمنه على كل شيء .
    يكون حالنا أفضل بكثير عن سابقه ..

    يسلم مرورك الدائم ،
    دمت بخير .

    ردحذف
  7. فكرة جديدة وجميلة في الطرح .

    تصبحين على خير

    ردحذف
  8. السلام عليكم

    احساس صعب اوى

    بجد أوجعتنى :)

    يمكن عشان بقرأ الصبح بكامل مشاعرى ههههه

    فى ملحوظة مش عارفة اخطأت فى شأنها ام اصبت

    (مزيج من الوحدة والألم والشعور بالبرد في ليالي الصيف الطويلة .)

    كيف يكون برد وطويل مع الصيف

    أعتقد الشتاء تقصدين

    او لربما لديكى احساس اخر بشأنها :)

    سلمت يداكِ

    وبارك الله فى قلمك :)

    ردحذف
  9. آرثر ،

    تسلم على مرورك و كلماتك ..

    نورت المدونة ،

    ردحذف
  10. دكتور هبة ،

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    سلامتك من كل وجع ،

    بالنسبة للملحوظة ،

    أردتها هكذا .!

    أتمنى تكون وصلت ..

    دمتِ بخير ويسلم مرورك الرقيق .

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...