الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

نفسي الراحلة .،












إعتادت كل فترة ان تجالس نفسها وتناقش معها أمورهما ،


تحاسبها إن اخطأت ، تقسو عليها كثيراً ..


وكان اليوم هو إحدى هذه الايام ، فدخلت غرفة الإجتماعات ،


جلست على الكرسي .. ومن ثمّ أخرجت نفسها أمامها ..


وجدتها مطأطأه رأسها على نحو غريب ، فسألتها :




ما بكِ ؟ تُرى ماذا فعلتي وجعلكِ غير قادرة على النظر إليّ ؟




أجابتها وهي مازالت تنظر في الأرض ،


بل إني لا أريد النظر إليك ..


تعجبت الفتاة من نفسها !!


وحين همت تنفر نفسها وتغضب عليها ،


قامت  نفسها وأعطتها ظهرها وأشارت بيديها حتى لا تتحدث ،


قالت النفس : دعي الحديث لي هذي المرة ،

فقد سمعتكِ آلاف المرات ، فلتنصتي إليّ الآن ..




زاد حنق الفتاة وهمت على الخروج من الغرفة ،


حين نادتها نفسها : او تهربين مني ؟!

لن أطيل عليكِ ،


سألتها صاحبنتها :


ما بكِ أيتها النفس العليلة ؟؟




إنتفضت نفسها فجأة وكأن البركان الخامد قد ثار دون سابق إنذار


نظرت إلى عيني الفتاة وصرخت فيها :


أسمعيني أيتها الفتاة ، أستمعي إليّ ولو لمرة ،


في كل مرة تسألينني عما فعلت ويا ترى فيمَ أخطأت  ،

في كل مرة تطالبيني تحمل المزيد من أجلهم ،

تطالبيني بزرع بسمة حمقاء على شفتيكِ إرضاءا لهم ،

ولما كل هذا ولأجل من ؟

لأجل من تضعين همومهم في ، وتحملينني ما لا طاقة بي ؟

أوليس لهم أنفس مثلك يعذبوها أم أنكِ تريدين لهم الراحة والسكينة دوني؟!


أستنفرت الفتاة من نفسها ، وأجابتها :


ولكني معكِ في هذا يا نفسي!!

أنا مثلك يؤلمني هذا ...

قاطعتها نفسها

لا لستِ معي ولم تكوني يوماً ،ولست مثلي أيضاً

أنتِ فقط العقل المدبر وأنا تلك الخزانة اللعينة التي تملأينها بسخافاتهم ..

ولكنني توصلت إلى قرار وعزمت تنفيذه ..

منذ هذه اللحظة أنتِ وحدك،


تجهم وجه الفتاة


حين نزعت النفس كل حمولها وألقته عليها ورحلت ،


حينئذ شعرت الفتاة بإن جبل قد سقط عليها ،


فسقطت وضاعت في عالم آخر .



. . .


تمت بحمدالله

فكرة : مروة الباز
بقلم : منة سامي

هناك 8 تعليقات:

  1. حديث النفس هو اصدق الاحاديث
    رائعة كلماتك والفكرة هايلة
    عن نفسي اعشق الخواطر من تلك النوعية

    ردحذف
  2. سطور رائعة

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    التحدث مع النفس شىء مهم ويحتاجه الكثير منا
    كلامات رائعه وثردك للقصة أمتعنى
    دومتى بكل الود
    تحياتى
    يـــاره

    ردحذف
  4. مشهد تخيلته امامي
    ممكن يتعمل فيلم قصير :)
    فكرة و اسلوب رائعين فعلا

    ردحذف
  5. مصطفى سيف الدين

    الحديث مع النفس يكون صادقاً تماماً ،
    لأنكما في النهاية نفس الشخص ..

    أنا أيضاً أهوى محادثة نفسي كثيراً
    ولكن في الخواطر فقط :)

    يسلم مرورك الدايم ،
    ودمت بخير ..

    ردحذف
  6. Tamer Nabil Moussa

    تسلم على مرورك

    نورت المدونة ..

    ردحذف
  7. يـاره ،

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

    أحياناً نحتاج أن نغوص في أنفسنا ،
    ولا شيء أسهل من تجاذب الحديث معها كل فترة ..

    تسلمي على كلماتك ،
    نورتيني بطلتك ..

    ردحذف
  8. كارول ،

    هو مشهد من حياتنا ،
    وأتفق معك أن الفكرة رائعة ،
    ومحببة إليّ كثيراً لأنها لصديقتي الرائعة " مروة " .

    يسلم مرورك ،
    نورتي الدونة ..

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...