الأحد، 8 يوليو، 2012

كتفاً إلى كتف




أنا في هذه اللحظة
أفتقد وجه صديقتي

أفتقد وجودها بجانبي
كتفاً إلى كتف
أكثر من أي شيء

هذا الكتف بجانبي طوال اليوم
لا يفارقني إلا بضع ساعات

هذا الكتف يبقيني على قدمي
يرفعني حين أسقط

هذا الكتف أعاد لي وجودي
أعاد لي الأمان

يوماً ما طلبتي أن لا أفارقك اليوم بأكمله
طلبتي أن تستشعري كتفي بجوارك

يومها أنا من أستشعر قيمة وجود كتفاً بجانبك
بعثتي فيّ السكينة والإطمئنان !

أرسلتي بوجودك كل آلامي إلى السماء ،
فعادت إليّ روحي نقاء ،

صديقتي /

بقدر ما أستمع إلى صوتك
الذي مازال يهون الكثير

إلا أنني أفتقدك حقاً ،
أكثر مما تظنين ..!

صديقتي لا حرمني الله منكِ
لا حرمني الله كتفك ..

- منة سامي .

مهداة إلى صديقتي ( مروة الباز )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...