الجمعة، 6 يوليو، 2012

أشتاقك وتعبت !!

أشتاقك وهذا يجرحني يجرحني كثيراً ،
أكثر مما تظن وأكثر مما ظننت !!

أشتاقك ولا أستطيع أن أرفع عيني
وأملأهما وأملأني بك حين تمر بجانبي !!

لأني أخاف كثيراً ، أن لا أراني فيهما .!
ولأني أكيدة أني لست بهما على الإطلاق ..

أشتاقك وطوال الليل وحيدة أنا بك ،
وبالنهار أؤدي مهامي وليس بفكري سواك !

كيف أصبحت وكيف بت !؟
بخير أم تَعِبٌ أنت !؟

وفي صلاتي أدعو لك ،
فلا تطالبني بالدعاءِ لك !!

لستُ بحاجة بأن تذكرني بك ،
أن لا أنساك لأذكرك .!

فقط كُف عن ظهورك فجأة
أو اجعل إحساسي بإني سأراك وأراك يبتعد كما أبتعدت أنت !

فأنا صدقاً أشتاقك
وتعبت !!

- منة سامي

هناك تعليق واحد:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...