السبت، 24 أبريل، 2010

أنشودة الأحزان ..





,,,

في إحدى الليالي الباردة استيقظت فجأة على هذا الصوت

كان عذباً ، رقيقاً ولكنه كان يحمل حزناً كبيراً

وبدأ يردد تلك النغمة ، في هدوء أخذني معه ،

نغمة حزينة أخفق قلبي عدة مرات عندما سمعها ،

وهممت أن أسقط على الدرج وأنا متجهة إليه

لكني تماسكت وحافظت على هدوئي ، ومحيت قلقاً أنتابني

ذهبت إلى حديقة منزلي رأيته يجلس على الكرسي الذي أقرأ عليه

ممسكاً بكتابٍ تركته بالأمس

وكان يعزف على أوتاره قصيدة من الكتاب بعنوان " أنشودة الحزن "

أذكر منها :


"
أيها القلب ... لم أحببت فالحب خطر ؟

أيها القلب ... لم نبضت له فقلبه من حجر ؟

أيها القلب ... لم تنتظر ؟

أرحل وأبتعد وكُن حذر !!

عنه وعن حبه فلتتوارى

فالحب أنشودة حزينة ضاعت حروفها مع الوداع

الحب نغمة صامتة ضاع صوتها في صراع

الحب خطر وأنت بشر ،

والجرح عند البشر دامي مهما طال الزمن ...
"

ثم سكت ، عندما رآني تفاجأ بي ومالبث أن نطق ،

"
كنت أريد أن أخفي عنكِ ، نعم .. لقد أحببته

وقد قررت أن أذهب إليه
"

"
أرُغم ما قرأت "

"
بل رغم ما عانيت ، سأذهب إليه "

أطرقت رأسي وأنا أنظر إلى تلك الفجوة في صدري ،

ثم رحل ، وسقطّت فوق الأرض جثة هامدة ،

لإنه أختاره ، أختاره و ذهب ...

تمت ،،
بقلمي الصغير :
زهرة نيسان ..
11:43
22 - 4 -2010

هناك تعليقان (2):

  1. كلمات جميلة ومؤثرة..

    استمتعت بقراءتها.. سلمت يمينك وسلم إبداعك..

    تحياتي ،،

    ردحذف
  2. تسلم يا دكتور على هذا الإطراء ،

    نورت الخاطرة والمدونة بأكملها ..

    شكراً لمرروك ..

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...