السبت، 16 يناير، 2010

وضاعت الكلمات ..



لانني افتقد قلمي وبشدة ..

قررت ان اجبره على ان يكتب
..
واستوحيت بعض خيالاتي .. لتساعدني ..

واخاف ان اكون اخفقت اليوم ..

ولكنها ستكون محاولة لطريق العودة..

علها تكون ناجحة
..
بقدر ما اردت لها ..


وضاعت الكلمات



نعم انني وامام تلك العبارات قد اضعت الكلمات ..


وجدتني اسقط في صراع بين نفسي ونفسه..


حتى انني لا ادري كم من الوقت استغرقت حتى اع ما حدث توا ..


لقد قالها ،،،


نعم فعلا لقد سمعته ينطق بها ،،،


لكنني مازلت لا اصدق ..


انني مازلت رافضة لها ..


احدث نفسي ماذا علي ان اقعل ؟؟


لا اجد سوى صوت نفسي متقطع ..


فاتجهت اسال القلب :اين صوتك قد خفى

؟؟
فحاولت ان احرر بعض الكلمات لانني اعتقدت ان الصمت ران



طويلا علينا ..


ولكن اين صوتي ؟؟


لا لا هو الآخر ..


لم الجميع مني هرب واختفى ؟؟


كل مابي الآن كالجليد في بروده ..


حتى ان انفاسي لا تقوى على العودة الي مرة اخرى بعدما ازفرها

..

وكأن المسافة بيننا قد طالت كتلك اللحظات ..


نعم لقد ضاعت الكلمات !!


لم يبق شيئا لاقوله ..


لقد قال هو كل شيء ..


لم يعد لدي حرفا ونسيت لغة الكلام ..


احقا نسيته !!


واحسست انني في صحراء لا اسمع سوى صوت نسمات



الهواء ..


ولكن احمد الله ان تلك النسمات لم تداعب عيناي ..


فقد كنت مطرقة الى الارض وكاني اخشى حتى النسيم ان



يفضح امري ..


وها هو قطع خوفي ونطق من جديد ..


وقبل ان ابتسم ابتسامة تحتضر فيها ذكرياتي وذكرياته ..


وقبل انا استرد صوتي لارد عليه ..


كان قد رحل ..


فنطقت بدوري :

نعم وداعا ..

ولــلأبــــد

****


تمت بحمدالله ..
بقلمي الصغير ..

فراشة زرقا ،،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...