السبت، 16 يناير، 2010

حلمي وضعف نفسي







حلمي وضعف نفسي ،،



تلك هي اولى الكلمات التي ارادت ان تخرج وكنت مانعة لها ..

ارادت ان تصف كيف اقتتل حلمي ؟؟ لعلي انا من فرط فيه !!


لكنهم ايضا لم يكفهم نفسي علي .. فقاموا معلنين انه لا امل لك

ولا لحلمك ..

هذا ما ضاعف احزاني .. وجعل يوم الفرح بكاءا وضيقا !!


لم اشك لاحد ولا احد يعلم لما ؟؟ لانه ماعاد لدي حلمي !!


ما عاد حتى جثته امتلكها فقد اعتقلوه ثم قتلزه بل ومثلوا بجثته
!!

نعم لقد اهملته .. لم اروه ولم اعتن به !! ولكن كان هناك شعاع

امل باق !!

تواكلت عليه نعم فانهار واختفى واتخذوه حجة كي يسلبوه مني

..

كي يضيع واضيع معه !! كي ابكيه كأني ام ثكلى

..

فاحلامنا اطفالنا ..



كم اصبحت اكره نفسي لاني اضعت طفلي !! اخفقت ان احميه



من المتغيرات ..

لم اراع العواقب والعواصف حسبته سيكبر وحده بلا اعتناء ..


حسبته سيتخطى كل العقبات .. ولكن هيهات كيف يتخطى طفلا

المرتفعات ..

كان في المهد ورأيته بخيالي يكبر ويتحقق ..و وجدتني فيه ..


ولكن كانت تلك خيالات .. اوهام عشتها و افقت على الحقيقة ..


الحقيقة تلك التي دائما على خلاف مع الاحلام وعلى النقيض

معها تماما ..

لعله ليس تماما !! نعم فانا المذنبة .. انا المخطئة !! فلم النحيب

والبكاء ..

لانني عجزت ان احقق حلمي .. لاني دائما اتعثر في كل خطوة

..

ترى ما السبب حتما هناك سبب ؟؟ نعم لكل الم الحقه بي سبب

!!
لم افعل هذا بنفسي ؟؟ لم في كل خياراتي افتقد الصواب !!

ليتني اصل الى ذاك السبب .. لعلني اعلم لم اجني على نفسي ..


لم افعل الحماقات ثم ابكي على الخيالات ؟؟؟؟


آه يا نفس اتعبني تقلبها لم لست تخافين علي ؟؟


لم لست ناصحة او لسنا نفس الشخص ؟؟ اوليس مستقبلنا واحد

؟؟

حقا اجبيني تعبت من صمتك وضعفك .. سئمت منك .. كرهتك

!!

عاهديني انا ذاك الحلم الجديد لن يتخذ نفس المسار ..


لن تلقي به وتنتظريه ان يعود !! عديني فقد غدوت طفلة جديدة

..
اريدك معي نفسا جديدة .. اريدك دائما همة عالية ..


اريد ان افتخر بك اولست تريدين ؟؟؟؟


افيقي سألتك بالله ان تنهضي من غفلتك لاجلي .. لاجلك .. لاجلنا

معا ..

هيا معي نبني سويا الدرب .. نسير حتى نصل الى ذاك الحلم ..


عديني الا تبكيني ثانية على احلامي .. عديني ان تطابق احلامي

الواقع والحقيقة ..

اغثيني مما انا فيه .. حتى لا تضيعي مني انتي الاخرى ..


تلك رسالتي لك يا نفس عجزت عن فهمها !! اعدك ان اعيك

واحفظك ..




تمت بحمد ربي ..
بقلمي الصغير !!

فراشة زرقا

هناك تعليق واحد:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...