السبت، 16 يناير، 2010

هواجس


هواجس


هذا الشجن ,, هذا الانين
ليتني اعرف مصدره
لن اقتله بل ساتفاهم معه
اصبحت اكره اي نوع من انواع الضوضاء
وان كان همسا وان كان صريرا
اصبحت اهرب بشتى الطرق
وان لم استطع ان افتح باب منزلنا واخرج
فانا اهرب كالاطفال تحت سريري
نعم،،
ابتسم يا من صادفك الحظ وفتحت مدونتي
كيف لذات الثامن عشر ان تختبىء تحت السرير
ستردد بينك وبين نفسك
فتحت صفحة مجنونة
واذا هممت ان تغلق صفحتي وتغادر
لن الومك
فانا لا اعرفك ولا تعرفني
وقد هممت تطوي صفحتي وتغادر
ما بالك لو عرفت ان حتى من يعرفونن
يفعلون مثلك
وايضا لا الومهم
ولكن صدقني حاولت مرارا وتكرارا
ان اكتشف العيب الذي بي
لاصلحه حنى لا يلوون مغادرون حياتي
فلم اجده
لعلك يا من قرأتني تجده
فلا تبخل علي ان اعرف
لماذا اكتب هذا ؟؟
لانني سئمت تلك الشخصية القوية التي يرونها ..
سئمت تلك الفتاة الناصحة المرشدة
سئمت الحكمة التي ينعتوني بها
سئمت شعور ان اكون الكبرى وانا حقيقة الصغرى بينهم
نعم
اريد انا اكون انا وانا فقط
اعرف ان الدنيا ليست وردية
ولكنها ايضا ليست سوداء
اعلم تماما
ولكن ما رأيته
واعلم انك ستعلق ماذا رأيتي يا ذات الثامن عشر
بل اقصد ما رأوه ورأيته انا معهم كاف
لان كل شخص لديه اللونين معا
اما انا فاصبح لدي لون واحد هو لون السواد
من عيونهم استخرجته
وافرغته في قلبي وعيوني
يقولون كيف تتأثري بشيء لم تعيشيه
فقط سمعتي عنه
وكيف تكتبي عنه
ويكون صادقا
لست ادري
تلك كانت انا منذ فترة فقدت النطق
واتجهت الى الاستماع
الاستماع فقط
وان حق لي النطق فلكي افكر في حلا او ادعم شخصا
انا لا اضيق بهم
ولكن هم من يضيقون بي
وانا جاهلة تماما لسبب ذلك
لا اريد حقا الهرب منهم
وانما اريد الهرب من نفسي
لانها تلومني مرارا وتكرارا
بان العيب مني
وانني لن استطيع سوى ان اكتب
وحتى وان كتبت
فلقد اعلنوا انهم لا يشعرون بما اكتب
ولكن لعل تلك الهواجس التي اكتبها تريحني
وتزيل ذاك الثقل عن نفسي لعلها
لطالما اردت ان اكتب هواجسي
وها هي قد خرجت رغما عني ..
انتهت
******

لست ادري اذا غدت قادرة على الطيران
لاوقع فراشة زرقا
ساكتفي بانني اوقع
إنسانة ولكم انتم الحكم
12-1-21010

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أتعلمين حبيبتي شعرت تلك الهواجس لهي آنات الامي وموسيقي تشتتيتي لا أعلم اي جزء بالضبط يتنمي لي ولكنها برمتها شعرتك تقرأين مايجول بتفكري وتصوريه ابدع مما امكنني او سيمكنني

    دمتي في تقدم حبيبتي

    حبي وتقديري
    سمسمه

    ردحذف
  2. نحن في الالم مشتركون ,
    ليس انا وانتي فقط ، بل الجميع ..
    اعرف اني صرت مشتتة اخلط الذكريات والانات والحاضر واسمع لقلمي آهات ..
    اكره ان اراني هكذا واراه متعذبا بسببي ..
    ولكنه وسيلتي وعليه ان يتحمل ..
    شكرا لوجودك ،، سلمتي لي سمسم ..
    مع حبي لكي ..
    منة ..

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...